الاثنين، يوليو 13، 2009

امييينة...تانى

مش عارف امتى العلاقة بيني و بينها بدات تبقى بالشكل العميق ده

بس انا فتحت عينيا ع الدنيا لاقيتها حاططاني في عينيها و قافلة عليا

و وعيت وانا باقولها يا ماما و هي اللي بتاكلني و بتحكي حواديت ارتجالية عجيبة بديعة

و جنب امي الحقيقية لاقيت عندي ماما امينة

و اللي يعرفني و كل اللي حواليا عارفين قد ايه امينة هي واحدة من 3 اشخاص في الدنيا شكّلوا شخصيتي و راعوني

آآآآه نسيت اقول لكم مين امينة

امينة هي جدتي والدة ابويا

لما باقعد جنبها في لحظات الصفا تقعد تحكيلي انا يا على حبيتك قبل ماتتولد و سميتك على واحنا رايحين نقرا فاتحة ابوك على امك وانا نازلة من بيت ابوها قلت لهم خلّوا بالكم من ام علي و لما انت اتولدت اصريت ان انا ادخل مع الدكتور و اكون اول واحدة تشيلك

كنت كل ما اكبر احس بحبها العجيب جدا و الخاص جدا ليا طبعا مانا اول حفيد ليها من اولادها و اسمي على اسم جدي و احنا عايشين معاها في يبت العيلة و كنت كل ما اكبر احس بحبها

بجد حب غريب عجيب جدا

امينة طول عمرها عنيدة جدا و كنا نتخانق خناقات لذيذة جدا و في الاخر انام في حضنها و تقعد تعيّط و ترقيني

عمري ما افتكر انها نادتني باسم دلع او أي اسم غير علي زي ما يكون اسمي مقدس عندها جدا و ماينفعش اتنادى بغيره لما كبرت شوية باقيت اناديها امينة كدة حاف و هي بقت تسمحلي اني ادلعها و امينة طول عمرها ست قوية جدا انا جدي مات بدري جدا في بداية الاربعينات من عمره و شالت هي الحمل هى و اكبر اولادها اللي هو ابويا عشان كدة تحس انهم بردو علاقتهم خاصة و انهم شركا في شيل الهم قوي و كانت عجيبة جدا و هي بتعاقبني على أي حاجة اعملها وانا صغير مش ممكن كل الحب اللي بلاقيه منها يبقى بردو كل العقاب القاسي ده تعرفوا ساعات جاراتنا لما بيتعبوا من اولادهم بيقولولهم هانجيبلكو طنط امينة

العيال يستخبوا رغم انها عمرها ماكانت بتاذي حد منهم بس السيرة القوية اللي معروفة عنها و قدرتها على السيطرة على أي عدد من الاطفال مهما زاد عالية جدا

ساعات الاعبها و اقول لها هاتي نتفرج على صورك القيمة يا موني

يااااااااااه دانت كنتي مزة زي القمر

طبعا ماهي بنت بيت ناس مهمين جدا في بورسعيد و كانت دلوعة تحكيلي ازاي كانت حماتها بتعاملها بحزم و شدة و ازاي ده خلاها تبقى جدعة و قادرة تشيل هم بيتها لوحدها

تضحك و تمصمص شفايفها وتقعد تحكيلي عن جدي لما كان ياخدها مصر و يحضروا حفلة ام كلثوم و للا لما يروحوا السينما يشوفوا فيلم جديد لليليى مراد

جدك ماكانش يجيب لي الروج غير ماكس فاكتر و اضحك انا و هي

افتكر امينة لما نبقى في المصيف و هي و امي جوة المطبخ بيعملوا أي حاجة ماتتعملش ابدا في مصيف و للا و هي قاعدة تلف محشي في الشاليه

حاسس قد ايه هي شافت كتير في حياتها و ازاي حتى لما كبرت اتحملت معانا تغير ظروفنا و ظروف مرض بابا و الازمات اللي لسة بنمر بيها لغاية دلوقت امينة الايام دي مش هي

تعبانة قوي و حالتها مش حلوة

انا بردو طول عمري عارفها و هي عندها السكر و القلب

بس ولا عمري حسيت بان ده بيوقّفها عن انها تعمل أي حاجة في حياتها

و انا مش مستوعب ان ست بالقوة اللي انا اتكلمت معاكو عنها ممكن تنام كدة لا حول لها ولا قوة و تكون في حالة غريبة عليها و عليا

و انا مش مستوعب ان الست اللي بروحها شايلة حياتي و ساندة البيت ممكن تروح

لما رجعت من الحفلة دخلت عليها اودتها و هي هاتبدا تنام و قعدت ع الكرسي جنب سريرها و حطيت راسي جنبها ع المخدة اتفاجئت انها حطت ايديها على راسي و قعدت تقرالي قرآن و ترقيني

كل شوية تقوللى البيت مالوش حس لما تسافر يا على

انا بجد يا جماعة مش مستوعب ان الست اللي شايلة بروحها حياتي ممكن تروح مني فجأة

عشان خاطري طلب

ادعو لامينة