الاثنين، سبتمبر 06، 2010

كريم بغدادي........و أنغام مرة تانية






المكان...مدينة المنصورة
الزمان:شهر مارس سنة 2005
الحدث مسابقات اسبوع شباب الجامعات
عشان اللي ما يعرفش
أسبوع
شباب الجامعات هى مسابقة بتتقام كل سنتين في كل المجالات بين كل الجامعات المصرية و كالعادة كنت واحد من افراد منتخب كورال جامعة قناة السويس
و في احدى الليالي اتعرفنا على مجموعة من الشباب من اهل المنصورة موهوبين جدا و قعدنا نسمع اغاني بعض
و واحد منهم سمعنى اغنية عجبتني قوي اسمها"كل البنات"و بعدها بيومين عرفنى بشاب نحيل القامة صامت الطبع شديد التناكة
و عرفت ان الشاب الحليوة التنك يبقى المحروس اللي لحن كل البنات
و انا كالعادة جريت و سلمت و ابديت اعجابي و انبهاري و ..و ...................كان الرد شكر مقتضب ...و مش بس كدة
البرنس اتقمص من صاحبه عشان سمعنا غنوته بدون إذنه
تمر الأيام و يزورونا نفس المجموعة في بورسعيد و نتعرف اكتر و نتصاحب اكتر
و نتفاجئ ان التنك مش تنك..لا ده شخص هادى و متزن و محترم في تصرفاته ..لا و كمان ملحن موهوب قوي قوي
انا فاكر كويس مجموعة من اغانية اللي سمعتها اول مرة ..ليه يا هوى ..و عاملة حسابي و غيرهم
و بدأنا نتصاحب اكتر و بدأت مزيكته و ألحانه تتوغل فيا اكتر و اكتر..لدرجة انى فعلا بقى واحد من احلامى انى يكون عندى لحن بتوقيعه
و تتغي
ر الدنيا بينا
و انا انقل حياتي للقاهرة عشان ادور على طريقي كمطرب و ملحن
و هو ينقل حياته بردو للقاهرة كملحن موهوب قوي و مجتهد قوي
و كان من اكبر أحلامنا انا و هو اننا نقدر نسمع ألحاننا لأنغام و اننا نشتغل معانا
خلال الفترة دى صحوبيتنا بقت أقوى
و غير انه واحد من اقرب الملحنين لذوقي
و ان مزيكته هى فعلا هى الأقرب للشكل اللي بحاول اغنية
بقى واحد من اقرب الأصدقاء و الشخصيات اللى يهمنى اخد رأيه في حاجات كتير في حياتي
وواحد من ناس قليلين جدا ممكن اتقبل انتقاده ليا و ما اتضايقش لو اخدت منه كلمتين في عضمتى ثقة منى انه فعلا خايف عليا
و يمكن اكتر وصف ممكن
ينطبق ع الراجل ده انه "ابن ناس" سلوكياته و تصرفاته و كمان اسلوب تلحينه
شيك قوي و محترم قوي و ذوق قوي قوي
كريم عمل لى لحنين من اهم أغاني حياتي أصلا من كلمات صديقي الشاعر المحترم / أحمد شلبي
واحدة منهم اسمها حاجات كتير فيكي
و التانية ربنا كتبلها انها تنتشر اكتر و تتسمع اكتر و الناس يحبوها كمان و هى "ما تنفعلكش"...و في الفترة دى كريم كمان نزل ليه ألحان مع مطربين معروفين منهم لؤي و حسام حبيب و مى سليم
و تمر الأيام و افاجأ بتليفون من كريم
و أعرف منه ان فيه عمل جديد لأنغام هايكون من ألحانه....
بجد انا فرحان قويي قوي قوي ليه
و حاسس انها بداية ا
كبر و اقوى ليه
و اهو واحد فينا عملها
الف الف الف مبروك يا صااااااااااااااااااحبي

**************************************************



نيجي بقى للست اللي هاتجنني
و بجد كل يوم احترامى ليها بيزيد قوي
طبعا كلكم عارفين انا بقصد اتكلم عن الست أنغام
عايز ارجع شوية بتفكيري من كام سنة كدة لما الست دى اتمردت على كل حاجة الناس حبتها منها و على شكلها القديم غنائيا و مظهرا كمان و نزلت البوم اسمه ليه سبتها
اللي كان فيه سيدي وصاالك
انا واحد من الناس اللي اتصدموا من التغيير ده
و ما تقبلتوش بسهولة
انما فجأة لاقيتنى واحد من المنبهرين بالالبوم و اغانيه و كمان الشكل اللي هى اختارته كان شديد الجرأة و التمرد على صورة البنت ام شعر طويل اسود و بتغني الركن البعيد الهادي
باختصار واحدة قررت تشوف زمنها فيه ايه و ماتنفصلش عنه
و ها هى من جديد
مفاجأة جديدة
جرأة في اختيار الشكل
جرأة في اختيار الشكل الموسيقي الجديد
انغام بتغني على ترانس يا اخواننا
و رغم انى لسة في مرحلة باستوعب فيها الشكل و الأغانى
الا انى لا املك الا انى اعلن احترامى الشديد للتجربة
و استوعب الدرس
ان الفنان الحقيقي ما يلعبش ع اللون و الشكل اللي نجح بيه قبل كدة
لا
يغامر و يجرب و يجرب و يفاجئ جمهوره
و ده بيخليه يعيش اطول و اطول
حتى لو التجربة ما نجحتش
انما شرف التجربة في حد ذاته مكسب...و المغامرة تستاهل
و مرة تانية بقول
أنغام....شكرا قوي قوي قوي انك موجودة بيننا

ليست هناك تعليقات: